موقع مدرسة ميت ابو خالد الاعدادية
كل سنه دراسيه زانتم بخير

معركة ملاذكرد .... صفحات مشرقة في التاريخ الاسلامي ( إعداد الاستاذ / عادل أبوسريع )

اذهب الى الأسفل

معركة ملاذكرد .... صفحات مشرقة في التاريخ الاسلامي ( إعداد الاستاذ / عادل أبوسريع )

مُساهمة من طرف نادية وصباح في الإثنين مارس 08, 2010 12:08 pm

وكما قيل : الصورة أبلغ من ألف كلمة !!




الوصف :

هذه صورة السلطان ألب أرسلان - رحمه الله - وهو يطأ يقدمه عنق إمبراطور الدولة البيزنطية رومانوس !!!!!!!!!!!!


يالله !!!


والله لا أبالغ فى القول


هذا ما حدث بعد انتصار المسلمين فى معركة ملاذكرد الخالدة والتى كانت من أيام الله !!!

فمن من المسلمين اليوم يعرفون شيئا عن السلطان ألب أرسلان او عن معركة ملاذكرد !!!

لقد قامت الدولة السلجوقية التركية في القرن الخامس للهجرة لتشمل خراسان وما وراء النهر وإيران والعراق وبلاد الشام وآسيا الصغرى .وأسسها طغرل بك السلجوقي الذي استطاع أن يسقط الدولة البويهية التي كانت مسيطرة على الخلافة العباسية ببغداد عام 447 هـ ، وأن يؤسس دولته السنية ، ثم توفي سنة 455 هـ وتولى السلطنة من بعده ابن أخيه ألب أرسلان الذي كان قائدا ًماهراً وشجاعاً كعمه ، فنشر الأمن في سلطنته الواسعة ، ثم التفت نحو توحيد العالم الإسلامي تحت راية الخلافة العباسية ونفوذ السلاجقة .وأغضبت فتوحاته هذه ( دومانوس ديوجينس ) إمبراطور الروم ، فصمم على القيام بمعركة مضادة للدفاع عن إمبراطوريته ، ودخلت قواته في مناوشات ومعارك كان أهمها ملاذكرت عام 463 هـ ، فماذا جرى في هذه المعركة ؟قال ابن كثير : ( وفيها أقبل ملك الروم أرمانوس في جحافل أمثال الجبال من الروم والرخوالفرنج ، وعدد عظيم وعُدد ، ومعه خمسة وثلاثون ألفاً من البطارقة ، مع كل بطريق مائتا ألف فارس ، ومعه من الفرنج خمسة وثلاثون ألفاً ، ومن الغزاةالذين يسكنون القسطنطينية خمسة عشر ألفاً ، ومعه مائة ألف نقّاب وخفار .. ومعه أربعمائة عجلة تحمل النعال والمسامير ، وألفا عجلة تحمل السلاح والسروج والمناجيق، منها منجنيق عدة ألف ومائتا رجل ، ومن عزمه قبحه الله أن يبيد الإسلام وأهله ، وقد أقطع بطارقته البلاد حتى بغداد ، واستوصىنائبها بالخليفة خيراً ، فقال له : ارفق بذلك الشيخ فإنه صاحبنا ، ثم إذااستوثقت لهم ممالك العراق وخراسان لهم مالوا على الشام وأهله ميلة واحدة .. فالتقاه السلطان ألب أرسلان في جيشه وهم قريب من عشرين ألفاً، بمكان يقال له الزهوة ، في يوم الأربعاء لخمس بقين من ذي القعدة ، وخاف السلطان من كثرة جند الروم ، فأشار عليه الفقيه أبو نصر محمد بن عبد الملك البخاري بأن يكون من وقت الوقعة يوم الجمعة بعد الزوال حين يكون الخطباءيدعون للمجاهدين ، فلما كان ذلك الوقت وتواقف الفريقان وتواجه الفئتان نزل السلطان عن فرسه وسجد لله عز وجل ، ومرغ وجهه في التراب ودعا الله واستنصره ، فأنزل نصره على المسلمين ، ومنحهم أكتافهم فقتلوا منهم خلقاً كثيراً ، وأسر ملكهم أرمانوس ، أسره غلام رومي ، فلما أوقف بين يدي الملك أرسلان ضربه بيده ثلاثة مقارع وقال : لو كنت أنا الأسير بين يديك ما كنتتفعل ؟ قال : كل قبيح ، قال : فما ظنك بي ؟ فقال : إما أن تقتل وتشهرني فيبلادك ، وإما أن تعفو وتأخذ الفداء وتعيدني ، قال : ما عزمت على غير العفووالفداء ، فافتدى منه بألف ألف دينار وخمسمائة ألف دينار ، فقام بين يدي الملك وسقاه شربة من ماء وقبل الأرض بين يديه ، وقبل الأرض إلى جهةالخليفة إجلالاً وإكراماً ، وأطلق له الملك عشرة ألف دينار ليتجهز بها ،وأطلق معه جماعة من البطارقة وشيعه فرسخاً ، وأرسل معه جيشاً يحفظونه إلىبلاده ، ومعهم راية مكتوب عليها : لا إله إلا الله محمد رسول الله ) .لم يكن جيش ألب أرسلان يعادل إلا 1/10 من جيش البيزنطيين ، ولقد أطلق سراح الإمبراطور البيزنطي مع جماعة من أمرائه مقابل أن يطلق الإمبراطور سراح كلمسلم أسير ، وأن يرسل إليه عساكر الروم لتقاتل معه في أي وقت يطلبها .ويالله ما أروع نصيحة العالم الرباني أبي نصر محمد بن عبد الملك البخاري الحنفي في المعركة عندما قال للسلطان : إنك تقاتل عن دين وعد الله بنصرهوإظهاره على سائر الأديان ، وأرجو أن يكون الخطباء على المنابر ، فإنهم يدعون للمجاهدين . فلما كان تلك الساعة صلى بهم ، وبكى السلطان ، فبكىالناس لبكائه ، ودعا فأمنوا ، فقال لهم : من أراد الانصراف فلينصرف فماهاهنا سلطان يأمر ولا ينهى . وألقى القوس والنشاب وأخذ السيف ، وعقد ذنب فرسه بيده ، وفعل عسكره مثله ، ولبس البياض وتحنط ، وقال : إن قتلت فهذا كفني

نادية وصباح
عضو فعال

عدد المساهمات : 31

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة ملاذكرد .... صفحات مشرقة في التاريخ الاسلامي ( إعداد الاستاذ / عادل أبوسريع )

مُساهمة من طرف amgad_magdi في الأحد مارس 14, 2010 8:58 pm


اتمني لكم دوام التوفيق والنجاح
وتفوز المدرسة انشاء اللة
مع تحياتي امجد
avatar
amgad_magdi
مشرف اول

عدد المساهمات : 284
العمر : 22
الموقع : egypt

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة ملاذكرد .... صفحات مشرقة في التاريخ الاسلامي ( إعداد الاستاذ / عادل أبوسريع )

مُساهمة من طرف ABU SALAH في الثلاثاء مارس 16, 2010 12:21 pm

مشكوووووووووووووووووووووووووور
avatar
ABU SALAH
مشرف اول

عدد المساهمات : 429
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى