موقع مدرسة ميت ابو خالد الاعدادية
كل سنه دراسيه زانتم بخير

عودة الموقع الرائع المختار الإسلامي

اذهب الى الأسفل

عودة الموقع الرائع المختار الإسلامي

مُساهمة من طرف Omar Walid في الثلاثاء مارس 30, 2010 2:33 am

عودة الموقع الرائع المختار الإسلامي




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. أما بعد:



يعود موقعكم المختار الإسلامي بحلته الجديدة ..

وأسال الله سبحانه وتعالى أن يكون عوده حميدا- ..

وإنني لأطمح أن يكون هذا الموقع نافذة للكتاّب المجيدين ..

والمقالات النافعة، ومرجعا- للخطباء والمحاضرين والدعاة إلى الله ..

وكنزا- من كنوز المعرفة ينهل منه الشاب والفتاة وطالب العلم ..

وواحة للثقافة يتجول فيها الزائر يقطف منها أجمل الأزهار ..

-----------------------

عاد الموقع المتميز المختار الإسلامي..

بحلته الجديدة بعد انقطاع دام طويلا والموقع من أفضل المواقع الثقافية الإسلامية الموسوعية ..

والتي يشرف عليها الشيخ/ محمد صالح المنجد والتي تتجاوز ال6 مواقع .. وبعضها بأكثر من لغة

وأنا أدعوك أخي الكريم لزيارة الموقع والاستفادة منه ..

والإطلاع على محتوياته :

------------------------

وبدون مقدِّمات للمقال كذلك، فمن المعلوم أنَّ المؤسّس ..

لما يسمَّى بـ"إسرائيل" "ديفيد بن غوريون" ..

قال: "لا قيمة لليهود بدون "إسرائيل، ولا قيمة "لإسرائيل" ..

بدون القدس، ولا قيمة للقدس بدون الهيكل" ..

وعليه فالصهاينة يحاولون طمس معالم الهويَّة الإسلامية للقدس ..

وهنالك حملة قذرة في تهويد القدس .. للمزيد ..

------------------------

وقد جاءت هذه الشريعة بما يطيب النفوس. واست-حبت التعزية على سبيل ..

المثال لأهل الميت؛ لتسليتهم ومواساتهم، وتطييب خاطرهم ..

عند فقد ميّتهم، وكذلك يطيب خاطر المطلقة بالتمتيع ..

وهو حق على المحسنين، متاعا- بالمعروف، فإذا لم يفرض لها مهر ..

كان المتاع والتمتيع واجبا- على المطلق، وإذا كان لها مهر أخذته ..

فإن تمتيعها بشيء تأخذه معها وهي ترتحل من مال غير المهر ..

أو ثياب، أو حلي، ونحو ذلك؛ جبرا- لخاطرها، وتطييبا- للقلب المنكسر بالطلاق .. المزيد ..

------------------------

إن مجلس مجمع الفقه الإسلامي الدولي المنبثق عن منظمة المؤتمر الإسلامي ..

المنعقد في دورته الرابعة عشرة بالدوحة (دولة قطر) 8 - 13 ذو القعدة 1423هـ ..

الموافق 11 16 كانون الثاني (يناير) 2003م ..

بعد اطلاعه على البحوث الواردة إلى المجمع ..

بخصوص موضوع بطاقات المسابقات، وبعد استماعه إلى المناقشات ..

التي دارت حوله.قرر ما يلي .. المزيد ..

لزيارة الموقع تفضل --w w w . i s l a m s e l e c t . c o m


[flash=http://zad.ws/ads/mktar/mktar-6.swf]WIDTH=145 HEIGHT=112[/flash] [flash=http://zad.ws/ads/mktar/mktar-5.swf]WIDTH=145 HEIGHT=112[/flash][flash=http://zad.ws/ads/mktar/mktar-4.swf]WIDTH=145 HEIGHT=112[/flash]

[/COLOR]
avatar
Omar Walid
عضو مميز

عدد المساهمات : 65

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عودة الموقع الرائع المختار الإسلامي

مُساهمة من طرف Omar Walid في الثلاثاء مارس 30, 2010 2:35 am

كيف تتحول أحزانك إلى عبادة؟؟؟


كيف تتحول أحزانك إلى عبادة ؟

ما الذي تحتسبه في صبرك؟ لماذا أنت حزين هكذا ؟

وما هذه الهموم التي تخفيها بين أضلعك ؟

لقد أتعبك الأرق والسهر، وذوى عودك وذهبت نضرتك !!


لماذا كل هذه المعاناة ؟

فهذا أمر قد جرى وقدر، ولا تملك دفعه إلا أن يدفعه الله عنك،


ولا يكلف الله نفسا- إلا وسعها فلا تكلف نفسك من الأحزان مالا تطيق !...

استغل مصيبتك لصالحك لتكسب أكثر مما تخسر، كي تتحول أحزانك

إلى عبادة الصبر العظيمة

– عــفـــوا- –

إنها عبادات كثيرة وليست واحدة !..

كالتوكل ... والرضى.. .. والشكر.

فسيبدل الله بعدها أحزانك سرورا- في الدنيا

قبل الآخرة لأن من ملأ الرضا قلبه
فلن تجزع من مصيبته وهذا والله من السعادة ... ألا تري أن أهل

الإيمان أبش الناس وجوها مع أنهم أكثرهم بلاء !

فكن فطنا ... فالدنيا لا تصفو لأحد وكلما انتهت مصيبة أتت أختها ....


.

.


()= أيها الصابر .. أيتها الصابرهـ =()

ربما وجدت نفسك فجأة في بحر الأحزان تغالب أمواج الهموم القاتلة
وهي تعصف بزورقك الصغير... بينما تجدف بحذر يمنة ويسرة...
ولكن الأمواج كانت أعلى منك بكثير ولم يبق إلا أن تطيح بك...وفــي
تلك اللحظات السريعة أيقنت بأن لا مفر لك من الله إلا إليه فذرفت عيناك...


وخضع قلبك معها...
واتجه كيانك كله إلى الله يدعوه يــآرب ...
يا فارج الهم فرج لي...
فـهنـآ قــد سكن بحر الأحزان...

وهدأت الأمواج العالية...
وسار قاربك فوقه بهدوء واطمئنان...
إن شيئا- من الواقع لم يتغير سوى ما بداخلك...

قال الله تعالى:

{ إِنَّ اللَّهَ لا ي-غَيِّر- مَا بِقَوْمٍ حَتَّى ي-غَيِّر-وامَا بِأَنْف-سِهِمْ}

(الرعد: 11)


لقد تحول جزعك إلى تسليم، وسخطك إلى رضى ...
فاجعل هذه الهموم والأحزان أفراحا لك في الآخرة
فهي والله أيامك في الدنيا ولياليك فاصبر واحتسب:


1- أجــر الـصـابرين ،،،

فالصابر يكب عليه الأجر بلا عد ولا حد،،،

قال الله تعالى:

{إِنَّمَا ي-وَفَّى الصَّابِر-ونَ أَجْرَه-مْ بِغَيْرِ حِسَابٍ}

(الزمر : 10 )



2- أن تفوز بمعية القوي العزيز،

قال الله تعالى:

{ َاصْبِر-وا إِنَّ اللَّهَ مَع الصَّابِرِينَ}


( الأنفال: 46 )



3- أن يحبك الله وما أنبلها من غاية،

قال الله تعالى:

{ وَاللَّه- ي-حِبّ- الصَّابِرِينَ}
(آل عمران:146)



4- أن تكون لك عقبى الدار

قال الله تعالى:


{وَالَّذِينَ صَبَر-وا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَام-وا الصَّلاةَ وَأَنْفَق-وا
مِمَّا رَزَقْنَاه-مْ سِرّا- وَعَلانِيَة- وَيَدْرء-ونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ
أ-ولَئِكَ لَه-مْ ع-قْبَى الدَّارِ (22) جَنَّات- عَدْنٍ يَدْخ-ل-ونَهَا وَمَنْ صَلَحَ
مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذ-رِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلائِكَة- يَدْخ-ل-ونَ
عَلَيْهِمْ مِنْ ك-لِّ بَابٍ (23)سَلامٌ عَلَيْك-مْ بِمَا صَبَرْت-مْ فَنِعْمَ ع-قْبَى الدَّارِ}


( الرعد:22-24 )


5- احتسب في صبرك على مصيبتك أن ينصرك الله
ويجبر كسرك وأن تكون العاقبة لك


قال الله تعالى:

{فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْم-تَّقِينَ}

(هود:49)



6- أن تكون من المفلحين الناجين،
قال الله تعالى:


{يَا أَيّ-هَا الَّذِينَ آمَن-وا اصْبِر-وا وَصَابِر-وا وَرَابِط-وا وَاتَّق-وا اللَّهَ لَعَلَّك-مْ ت-فْلِح-ونَ}

(آل عمران:200)



7- المغفرة والأجر الكبير،

قال الله تعالى:

{إِلَّا الَّذِينَ صَبَر-وا وَعَمِل-وا الصَّالِحَاتِأ-ولَئِكَ لَه-مْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ}

(هود : 11)



8- أن تنال صلوات من ربك ورحمة وهداية لما يحبه ويرضاه...

قال الله تعالى:


{وَلَنَبْل-وَنَّك-مْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْج-وعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ
وَالْأَنْف-سِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155)
الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْه-مْ م-صِيبَةٌ قَال-وا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِع-ونَ (156)
أ-ولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأ-ولَئِكَ ه-م- الْم-هْتَد-ونَ}

( البقرة:155-157 )


9- انظر إلى الأشجار في فصل الخريف كيف

تتساقط أوراقها ما أروع هذا المنظر!..

إن احتسابك للمعصية سيجعل ذنوبك

تتساقط كما تحط الشجرة ورقها


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"ما من مسلم يصيبه أذى من مرض

فما سواه إلا حط الله [ به] سيئاته كما تحط الشجرة ورقهـآ"



.

=)


كلمة أخيرة...


()=الــصــبــريا آخـــوتــي =()

ليس فقط على أقدار الله المؤلمة…

إنما هناك أيضا الصبر على طاعة الله وتنفيذ أوامره

كذلك الصبر عن فعل المعاصي … فلا تنسى أن تحتسب تلك

الأجور في جميع أنوع الصبر
اللهم إجعلنا من الصابرين المحتسبين ()!
avatar
Omar Walid
عضو مميز

عدد المساهمات : 65

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عودة الموقع الرائع المختار الإسلامي

مُساهمة من طرف Omar Walid في الثلاثاء مارس 30, 2010 2:36 am

فريق الكشافة في بيوتنا






نَحْن- فَريقٌ مِن الكشَّافة، مهِمَتنا التَّجَول في بيوتِ الناس ِوالنظرِ في أحوالِهمْ،
ستكون حقيبتنا مؤلَّفة من أربعةِ كَشّافاتٍ بِمثابةِ أضواءٍ ملونة : بالَّلونِ الأحمرِ، والأزرقِ والأصفرِ والأخضرِ ..
وِكل- ضَوءٍ يكشف- عن المشكلةِ الموجودة ِبزاويةٍ م-ختلِفة ٍ.
وسَيكون مَعنا أيض-ا حَقيبة- إِسعافاتٍ أولِية لِمعالجة الإصاباتِ إن وجدت ..
فهَلْ أنت-مْ ذاهِبونَ مَعناَ ؟!
إِذنْ لِنَنْطَلِقْ ....



وَقفْنَا الآنَ أمَامَ أَحدِ المَنازِلَ، لِنَدْخ-ل ونَنْظ-ر مَاذا يَحْص-ل ..

للمشاهدة
مَشْهَدْ تَأَلَمَتْ لَه- ق-ل-وبِنا رج-لٌ م-سِنِ وَابنه يَصْر-خ عَلَيْه ِ!!
أَعْرِف- أَنَّ ك-لَّ وَاحِدٍ مِنَّا الآنَ يَرْجِع- إِلىَ نَفْسِهِ فِي هَذِهِ اللَّحْظَةِ وَيَسْأَلْ : لِمَ أفْعَل- ذلِكَ مَعَ أبي ؟!
إِنّه- لاَ يَسْتَحِقٌّ ذَلِكَ .. لِذا لا بدَّ مِن عَقْدِ النيَّة عَلى تَغْيير هذه الم-عَامَلَةَ السيئة ...

لَكِنّنَا لَنْ نَنْجَحْ فِي نِيَّتنَا هَذِهِ مَالَمْ نَتَعَرَّفْ عَلَى الأضْواءِ الأ-خرَى مِنْ المَوض-وعِ ..
دَعونَا نَكتشِفهَا معا- .. ضَوءا- فَآخر ، لِنستطِيعَ م-عَالجةَ أنفسِنَا بالتَّدْرِيجِ ..







الضَوء- الأَصْفَر-:: تَخَيَّلْ أَنكَ فِي قَاعَة ٍمظلمةٍ، وفَجأة ي-سلط- عليكَ ضَوءِ أَصفرِ مِنْ إِحْدَى زَوَاياَ السَّقْفِ،
سَتَجِدْ نَفْسَكَ دَاخِلَ ب-قْعَة دَائِريَّة صَفْراء ، تَرَى الأشياءَ أمامكَ تَبْدو وكأنَّهاَ صَفراء ..
سَتشْع-ر بِالمَرضِ لأنَّ وَجْهَكَ لَو نَظرتَ إليهِ فِي المِرآةِ سَتراه- شَاحِبا- أصفر ..
دَعْنَا ن-شَخِّصْ حَالَتِكَ الآنَ لِنَصِلَ لِلعِلاجِ ..

دَقَات- قَلْبِكَ م-تَزايدَة ، يَبْدو أَنَّ الدَّمَ ي-ضَخ-ّ إِلى القلبِ بِكَمياتٍ كَبيرةٍ..
هَلْ تَخْشَى شيئا- يا صَاحِبي ؟
لنْ نَفْضَحَ أحد-ا وإنمَا ن-ريد- أنْ نَأخذَ بيدكَ وأيدينَا نَحو العلاجِ ..
تَعلمْ أخِي الكريمَ / أختِي الكريمةَ
إنَّه- لَو اسْتمرَ نَبض- قلبكَ بهذهِ السرعةِ
وَتَدفَّقَ الدم- بصورةٍ متتاليةٍ ولفتراتٍ طويلة قَدْ ت-صاب بجلطاتٍ وأمراضٍ خطيرةٍ ..
هَلْ تعلمْ أنَّ معظمَ الأمراض- العضوية- التِّي ت-صيب- الناسَ مَنشَؤها أسباب أو أمراض نفسية
ظلتْ ت-مارس- تَأثيرهاَ الضَّاغط لسَنَوَاتٍ عَدِيدَة ..
هَلْ تَتَخَيل أنكَ ربما تكون- أحدَ الأسبابِ خلفَ إصابةَ والدكَ -لا قدَّرَ الله- - بارتفاع ِضغطِ الدمِ أو إصابته ِبالجلطةِ أو السكّرِ أو أو ..،

قَد لَنْ يكونَ هذاَ منْ مَرة ٍواحدةٍ وإنمَا منْ مَراتٍ كثيرةٍ
تَكرَّرَ فيهَا الجِدال- معَ والديكَ ورأيتَ بعينيكَ حرقته-مْ عليكَ ..
ومَعَ ذلكَ ظنَنتَ أنَّ الأمرَ سَينتهِي عندَ هذا الحدِّ وسَيهدأ الوالدان بعد قليلٍ ..
دعنا ن-ذكركَ أنَّهمَا بَشرٌ مثلنا يغضبانِ مثلما نغضب- ويحزنانِ مثلما نحزن- ..
وليكنْ بمعلومكَ أنَّ الجسدَ الضعيف يتراكم- فيهِ السكَّر- الذي يطلقه- الكبد- في حالةِ الحزنِ والغضبِ حتَّى يصابَ أخيرا- بالمرض ..
أيضا- فإنَّ كثرةَ الغضبِ والتوترِ قد ت-خثِّر- ج-زئياتٍ منْ الدمِ لتكونَ النتيجة- الإصابةَ بجلطةٍ
وكل-ّ ذلكَ سَببه- أنتَ أو أنَا ..نَسأل- اللهَ العفوَ والعافيةَ.
هذَا الأب- المسكين وهذهِ الأم- المسكينة الَّلذانِ حَرصَا منذ- وِلادتكَ وحتَّى زواجكَ على تلبيةِ كلِّ طلباتكَ وهمَا سعيدان ..
لا يَحْمِلهمَا شَيءٌ علىَ ذلكَ سوى أنَّهمَا يَرونكَ فلَذة كبديهما- و خ-لِقْتَ منْ أضلاعِهمَا ..

فِي حينْ أنَّكَ ت-فسّر كلَّ ما يفعله- والداكَ لكَ
علىَ أنَّه- أبوةٌ وأمومةٌ فقط [ إنَّها وظيفة- الوالدينِ ]
وَلا ت-ريد- أنْ تَفهَمَ أكثرَ مِنْ ذلكَ ..فَأنتَ تَعلم- أنَّه- مَهمَا أخطأتَ فِي حَقِّهمَا
سَتستطيع إرضاءهمَا بكلمةٍ واحدةٍ فقط ...
فِي حينِ أنَّهمَا إن ارتكبَا خَطأ-- فِي حَقكَ لأَقَمتَ الدّنيا عليهمَا ولمْ تسامحهمَا وسَيبقى قلبكَ أبدَ الدّهرِ يَنقم- عليهمَا .



إذا- سَنلخص- سَبَبَ ش-حوب وَجهكَ الآنَ :

- إحساسكَ بالذنبِ العظيمِ أمامَ والديكَ وأنكَ حاولتَ مِرارا- تغيير- أسلوبكَ معهم ولكنكَ لمْ تستطع ذلكَ.
-عندمَا تَتَذكّر وعيد الله للعاقّينَ ت-حس أنَّ بانتظارِكَ عذابا- عظيما-.
-أنتَ لا تملك- الصّبرَ ولا تتحملْ ن-صحَ والديكَ .

ألاَ تشع-رْ بالخوفِ منْ هذا الكلامِ ؟ إنَّه- م-خيف ..ربما الأسباب كثيرة- جد-ا لهذهِ التوتّراتِ
ولكن يجب أن تَعلم أن حياتكَ لنْ يَقلْ فيها عدد الأشياء التّي ت-غضبكَ بل على العكسِ تزداد-،
ولكن الشيءَ الذي تحتاج- أن تَعلمه- هو كيفَ تعيش- مع تلكَ الأشياء ..

يجب أن تعلم أن والديكَ في مرحلةِ الشيخوخةِ تتغير- حالته-مَا الجسَدية والنّفسِية في ذاتِ الوقتِ .. فتصبح- أثقل وأضعف .
وأمامكَ توضيح لما سنقوله- ::




حالة-- يَمر-ّ بِها الغالبية- منْ الناسِ فإياك والغضب لأنَّه لا يزيدكَ إلا مرضا- وبعدا- عن اللهِ
ويوقعكَ في غضبهِ وسخطهِ نسأل اللهَ العافيةَ .. بل أنتَ تحتاج لأنْ تفهمْ طبيعةَ والديكَ وما يحتاجانِهِ من حبٍ وحنانٍ..
وأكثر- شيءٍ يحتاجانهِ أنْ ت-عطيهمَا الثِّقةَ بأنفسِهمَا وذلكَ بطاعتِهمَا وإجلالَِهمَا وتقديمِهمَا والإحسانِ إليهمَا .


تذكَّر :: أنَّ مرحلةَ الشيّخوخةَ لها حاجاتٌ نفسيةٌ وجسديةٌ تحتاج- لتعاملكَ معها بشكلٍ ذكي وصبرٍ,
فلا تَفرضْ نفسكَ عليهما بأن ت-قلّل من شأنِ ذكرياتِهما أو ماضيهمَا أو تحقّر من نصائحِهما
فهما يتكلمانِ بالخبرةِ والتجربةِ وأنتَ تتكلم- بالمعرفةِ فقط ، والخبرة -تعطي ما لا تعطيهِ المعرفة ..









الضَوء- الأزرق- :: منْ لطيفِ ما خلقَ الله- عزَّوجَل وجعله- عبرة- للإنسانِ ما يحصل- منْ بعضِ مخلوقاتهِ ..

فتلاحظ أنَّ طائرَ الَّلقلَق حينَ يعود- إلى عشهِ ي-رفرف- بجناحيهِ كَتحيّة لزوجته أمامَ أطفالهِ ..
وهكذا حينَ يكبر- الأبناءَ يتعلمونَ أداءَ التَّحيةَ لوالديهم حينَ عودتِه-مْ لبيتِه-مْ !!


ومن المعلوم أيضا أنّ قطيعَ حَمير الوحشِ له- نِظامٌ اجتماعي أسري ممتاز، فحينَ يتوجه- الجميع- لشربِ الماء ،
يبدأ الكبار- أولا- ثمَّ الآباء- ثمَّ الأمهات- ثمَّ الأطفال- وأي-ّ م-خالفٍ للنظامِ يعاقب- ويَنتظر دوره- بأدبٍ !!







الضَوء- الأخضر : لون- التَّفاؤل- والحياة- ::
اخرجْ إلى مساحةٍ مِنْ الأرضِ الطيَّبةِ المملوءةِ بالحصا فقط، وَقِفْ على تلك الأرض ِ
حينَ تكون- أشعة- الشمسِ عمودية- على الحصا ، ماذا ستلاحظ- ؟ - سَترى الأرضَ تلمع-
سبحانكَ يارب ! ..

منظرٌ رائع ربما يضاهي منظر- العشبِ الأخضرِ ..

[أذكر- في صغري أنِّي ذهبت- معَ والدي إلى أرضٍ ت-سمى طيَّبة عندنا وكانت كلّها حجارة
فرأيت- الأرضَ تلمع- .. فأخذت- أجمع- أكبرَ عددٍ ممكنٍ منْ الحصى فِي ثيابي وأخذت-ها مَعي إلى المنزلِ
ولكنّها لمْ تلمعْ كما لمعت في تلكَ الأرضِ !!

وحينَ كبرت- وعن قريبٍ أردت- الوقوف تحتَ أشعةِ الشمسَ للحظاتٍ فوقفت- فإذا بي أرى بلاط المنزل يلمع،
تتبعت- بقيةَ المنزل فلم أجد الّلمعان إلا في المنطقةِ التّي تَضربها أشعة الشمس بشكلٍ عمودي
أخبرت- أختي لتتأكدَ مما رأيت- وقد قلت- لها ربما يكون هذا الحجر- ألماسا- ! وكان شكله- جميلا-..]


مجرد- حَصا ت-ظهر- بأمرِ اللهِ رونقها وجمالها في وقتٍ تَستعر- فيهِ الشمسَ وربما كان هذا عرقها
ولكنه كان جميلا- .. تحمّلتِ الحرَّ والقيظَ ليظهر شكلها بشكلٍ مبهرٍ و رائع ..

وكذلكَ البحر وقت الظهر ترى صفحات الماء تتلامع بطريقة ٍت-سحَر- فيهِ الألباب- ..
إنَّها الطبيعةَ التَّي خلقها الله- عزَّوجَل لنعتبر ونتعظ ..،

وحتّى نكون لامعين مثل تلك الأحجار القاسية أو مثل صفحات الماء الرقيقة
لابد وأن نتحمل حرَّ الأيامِ وحرَّ أوامرِ اللهَ عزَّوجَل التَّي تحترم- كلَّ شيءٍ، تحترمكَ وتحترم- والدكَ
وتحترم- كلَّ كائنٍ على وجهِ الأرضِ ..
تَحمَّل حرَّ الصبرِ ومعاملةِ والديكَ حتَّى تكونَ لاَمعا- , إذا ما غضبَ والدكَ عليكَ فعليكَ بالهدوء مستريحا- إلى شخصيتكَ الصابرةِ ، ستكونَ
لامعا- أكثر- أمامَ نفسكَ التَّي تحمّلت وصبرت على أمرِ الله وستكون لامعا- عند الله وملائكته , فهنيئا- لمن برَّ والديهِ وأحسنَ وكان من قبل- ذلكَ عابدا- للهِ متبعا- لسنةِ رسولهِ صلى الله عليه وسلم ..






والآنَ سنعطيكَ وصفة لتجعلكَ لامعا- وقت- الشدّة والحر ::


الضَوء- الأحمر- :: هو ال-ّلون الذي تعرف أنَّه- مكمن الخطر ، وأنَّه- أمرٌ يجب الالتزام- بهِ فتتوقف عنده- خوفا- من القانونِ ..



إنَّه- قضاء- الله- عزَّوَجَل بأن أمرنا أمر-ا ي-وجب- التنفيذ ببرِّ الوالدينِ ..

{ ق-لْ تَعَالَوْاْ أَتْل- مَا حَرَّمَ رَب-ّك-مْ عَلَيْك-مْ أَلاَّ ت-شْرِك-واْ بِهِ شَيْئا- وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا- وَلاَ تَقْت-ل-واْ أَوْلاَدَك-م مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْن- نَرْز-ق-ك-مْ وَإِيَّاه-مْ وَلاَ تَقْرَب-واْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ
وَلاَ تَقْت-ل-واْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّه- إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِك-مْ وَصَّاك-مْ بِهِ لَعَلَّك-مْ تَعْقِل-ونَ }الأنعــا م151

س-بحانكَ ياربّ حين جعلتَ برّ الوالدين عقب عبادتكَ ..وأنتَ أرحم- الراحمينَ ..
هذهِ الآية- العظيمة- جعلتْ ع-قوقَ الوالدينِ ضِمنَ نِطاق الخطرِ والموبقاتِ،
فإنْ لمْ نبرّ الوالدينِ فقد أتينا بكبيرةِ منَ الكبائر بعد الشركِ باللهِ وقبلَ قتلِ الأولاد ..
أي- أمر هذا أمرنا الله- بتنفيذهِ ، ولم يقلْ سبحانه- لا تعق-ّوا آباءك-مْ وإنما استخدمَ دائما- الأمرَ بالبِّر بِهم والإحسانِ إليهم ، وكأنَّ الأمَر فقط مَحصور بالإحسانِ وما فوق ..
ولاَ يَنزل- عن ذلكَ أبدا- .. وكلَّ شيءٍ نازلٍ عن مرتبةِ الإحسانِ يَدخل- في العقوقِ، الأمر- مخيفٌ جدا- وثقيلٌ على النفسِ ومَنْ الذي يَتحمّل مِثلَ ذلكَ إلاَّ مَنْ دَرَّبَ نفسه- على الطاعةِ والإحسانِ ..

ومعنى ذلك أنَّ معاملتكَ للآباءِ هي برٌّ وإحسانٌ فقط ..
الَّلهم إنَّا نسألكَ برَّ والدينَا وأنْ تَرزقنَا طاعته-مَا والإحسانِ إليه-مَا ما حَيينا.. الَّلهم آمين..

- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : رضا الرب تبارك وتعالى في رضا الوالدين ، وسخط الله تبارك وتعالى في سخط الوالدين
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2503
خلاصة الدرجة: حسن لغيره

حديث- له- وَزن الذَهب و له رادعٌ قويّ عن إغضابِهِماَ ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم ، و حامل القرآن ؛ غير الغالي فيه و الجافي عنه ، و إكرام ذي السلطان المقسط }
الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2199
خلاصة الدرجة: حسن


هذا الحديث- وََقعَ في نفسِي حينَ قرأته- ..
فإن كنت- أكرم- كبارَ السن فهذا نوع من إجلالِِ اللهِ عزّوجَل ..
اجعله- مقياسا- لكَ لتقيسَ إيمانكَ وإجلالكَ للهِ عزَّوجَل .. تذكّر ذلكَ في كلّ معاملةٍ لوالديكَ ،،
و اعلم أن هذه المعاملة سَت-ؤتي أ--كَلّه-ا فقط تَدرّبْ على الخيِر تَك-نْ مِنْ أهلِ الخيرِ..


- وقَدْ رأى عبد الله بن عمر رَضِي الله -عنهمَا رجلا- يَحمل- أمّه على ظهرهِ وهو يطوف- بها حولَ الكعبةِ فقال:
"يا ابن عمر أتراني وفّيتها حقّها، قال: ولا بطلقةٍ واحدةٍ من طلقاتِها، ولكن قد أحسنتَ والله- يثيبكَ على القليلِ كثير-ا "

قانون- : كَنَدا والعَجوز :
في كَندا الكبار- يمتلكونَ الحريّة والأريحيَّة أكثرَ مِنْ الشبابِ ,,فطبقة- الشبابِ هنا هي الطبقةِ المرهقةِ مِنْ المجتمعِ ..
يهيّا- لكبارِ السن كلَّ شيءٍ من مواقفٍ للسياراتِ في كلِّ مكان ..
كذلك َالباصات والنقل الجماعي مهيئة للتعامل مع كبار السن ومساعدتهم..
الأبواب في كلِّ مكانٍ لها زرٌّ خاص للكبارِ والمعاقين الذين لا يستطعونَ أنْ يفتحوا الأبوابَ لثقلهَا
مِنْ ضوابطِ تعامله-مْ أيضا- لايمكنه-مْ إيذاء- شيخ أوعجوز ..فالأمر- م-تعلِّقٌ بالإنسانيةِ..
وعندنا فالإسلام- حَثنا على الاعتناءِ بكبيرِ السِنِّ ولمْ يأمرناَ بحجزهِ في منزلهِ بل حثـَّه- على المتابعةِ و العملِ أكثرَ والعبادة ..
الإسلام- يضيء- لنَا دربنَا بالحرصِ على مَنْ ه-مْ أكبر- منَّا سنا- , و يعْطِيهِم حَقَّه-م و -يكْرِم-ه-مْ أفْضَل مِن أيِ ق-ان-ونٍ آخَر , كم هو جميلٌ أن نعيش
ونمارس تعاليمنَا وقرآننَا كما كان الرسول عليه الصلاة والسلام يفعل ويأمرنا أن نفعلَ .


هذاَ في كَندا الذي ي-كَرِّم كبيرَ السِنِّ كنظام ولكن نحن- في مجتمعنا ي-كَرَّم الوالدان كدين وأفراد ونظام ، النظام الإِسْلامِي-ّ فقدناه- ..
ولكن بَقِي الخير- في الأفرادِ .. والدِّين لمْ يَزلْ يأمر- بالبرِّ والإحسانِ حتَّى آخر الدّهر .

فطَالِبوا بالنظامِ ، وعَلِّموا الأفرادَ الإحسان تحتَ شِعار عبودية الله ..

أخي الكريم / أختي الكريمة : مهما تعاملتَ معَ والديكَ أيقن أنَّ معاملتكَ له-مْ في ردِّ الإحسانِ إليه-مَا
ومهما زدتَ وأحسنتَ فلنْ تَخرجَ عن دائرةِ ردِّ الإحسانِ ..أمَّا والديكَ فمهمَا قَسوا عليكَ فإنَّهما يعاملانكَ بالفضلِ ،
والذي هو بلا مقابل ، ويبقى فضله-مَا عليكَ أبدَ الدّهرِ إمَّا بالتربيةِ وتوفيرِ المالِ والد-ّعاء .


قرّر ماذا سَتفعل الآنَ :::.

- بر-ّ الوالدين : بأن تأتي ما يحِبِانه قبل أن يَطلبَا منكَ ذلكَ، وتنتهي عن الأشياءِ التَّي يكرهانها.
- بالكلمةِ الطيّبةِ والابتسامةِ الم-فعمةِ بالحبِ، وليسَ بالكلمةِ الطيّبة مَصحوبة بنظرةٍ عابسةٍ أو تجه-ّم.
-أشْعِرْه-مَا بتواج-دِكَ معَه-ما ولو كنتَ بعيد-ا، اتصل عليهما .. تحدّث إليهما بحبٍ واسأل عن أخبارِه-ما ، وأسْمِعْه-مَا الأخبارَ الطيّبة عنكَ فهذا يشعرهما بالسعادةِ أكثر .
- عامله-ما على الأقل كما تعامل- صديقكَ معَ الصبرِ والترفق .
- تعلّم مهارات جديدة في التعاملِ مع والديكَ ، ابحث في الإنترنتِ وستجد كثيرا-.
- لا تتكلم عن والديكَ بسوءٍ في غيبتِهما.
- قَدّم حاجاتِهِما على حاجاتكَ.



وأخير-ا : لاَ يَسَع-نا القول- إلاَّ الدعاء لنا جميعا- أن يرزقنا الله-
البرَّ والإحسانَ بوالدينا وأن ي-عيننا على أمرهِ .. الَّلهم آمين




هدية فريق الكشافة لكم


للتحميل
avatar
Omar Walid
عضو مميز

عدد المساهمات : 65

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عودة الموقع الرائع المختار الإسلامي

مُساهمة من طرف Omar Walid في الثلاثاء مارس 30, 2010 2:37 am

دعوة لتعليم الأطفال كيفية دعوة غير المسلمين


بسم الله الرحم نالرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في بلاد المسلمين اليوم ألوف مؤلَّفة من غير المسلمين، يدينون بديانات مختلفة ويخالطون المسلمين، كبيرهم وصغيرهم، ذكرهم وأنثاهم، ويرون أو يسمعون منهم الكثير بحكم معاملتهم لهم؛ ولذا كانت متطلبات الدعوة واحتياجاتها كثيرة- جدّ-ا، ومن أهمها إيجاد سياج منيع لأفراد المجتمع المسلم.

وتحصين- المجتمع المسلم من الثقافات والاتجاهات التي تصدّ-ه عن دينه من داخل المجتمع وخارجه - أمرٌ لا يخالف فيه أحد، لا سيما في هذا العصر الذي اتصل فيه العالم بعضه ببعض، وتنوعت فيه الوسائل والأساليب لنقل المعارف والعلوم، وقد شرع الإسلام لكل مسلم أن يحصن نفسه ومَن تحت يده من كل ما يصرفه عن الحق، وفي هدي الإسلام وتعاليمه شواهد- لا تحصر في تحصين الأولاد قبل ولادتهم وبعدها، وقبل البلوغ وبعده؛ ولذلك كان حفظ الأولاد متعين-ا على الوالدين في كل وقت، وهما مسؤولان عنهم، وفي الحديث: ((الرجل راعٍ في بيته ومسؤول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها)).

وندب الشرع المطهَّر إلى تعويد الأولاد على الخير من الصغر، وفي مقدمة ذلك تعويدهم على الصلاة قبل سن العاشرة، وهي بلا شك تترك لهؤلاء الصغار مجالا- رحب-ا للاختلاط بالكبار في المجتمع المسلم والأخذ عنهم، وهذا يكون سبب-ا في نجابتهم وحسن أخلاقهم، كما أن فيه تربية- لهم؛ ولذا لم يكن أبناء المسلمين يعيشون على هامش المجتمع؛ بل كان لهم حضور مميز، وشواهد- ذلك في السيرة النبوية والتاريخ لا تحصر.

إن صغار اليوم هم طليعة المستقبل، وكم نسمع من القصص قديم-ا وحديث-ا عن إسهام صغار المسلمين في بناء المجتمع والتأثير فيه، فلهم إسهامهم بالدعوة بكلمة عابرة، أو بتعليق أخاذ على مشهد وقع أمام أعينهم، فانطلقتْ ألسنت-هم بفطرتهم النقيَّة تعلِّق على ما حدث، أو تصفه بوصف يكون له وقع مؤثِّر في سامعيه، والتاريخ مليء بالشواهد الحية لأمثال هؤلاء الصغار.

إياس بن معاوية المزني كان أحدَ أولئك الصغار، وهو أحد التابعين، كان قاضي البصرة في زمانه، قال الذهبي في ترجمته: كان ي-ضرب به المَثَل في الذكاء والدهاء والسؤدد والعقل.

له قصة في طفولته مع معلم يهودي في الكتَّاب، ذكرها ابن كثير في "البداية والنهاية"، قال: قال إياس: كنت في الكتاب وأنا صبي، فجعل الأولاد النصارى يضحكون من المسلمين، ويقولون: إنهم يزعمون أنه لا فضلة لطعام أهل الجنة، فقلت للمعلم - وكان غير مسلم -: ألستَ تزعم أن في الطعام ما ينصرف في غذاء البدن؟ قال: بلى، قلت: فما ينكر أن يجعل الله طعام أهل الجنة كلَّه غذاء لأبدانهم؟ فقال له معلمه: ما أنت إلا شيطان.

قال ابن كثير: "وهذا الذي قاله إياس وهو صغير بعقله، قد ورد به الحديث الصحيح في أن أهل الجنة طعامهم ينصرف جشاء وعرق-ا كالمسك فإذا البطن ضامر" اهـ.

أين هذه الصورة الرائعة من حال أبناء المسلمين اليوم؟! إن هذا الأنموذج الحي لأبناء المسلمين يبيِّن مدى الحصانة في المجتمع المسلم والقدرة على إفحام الخصم، ولا عجب في ذلك، فمن الهدي النبوي الشريف تعلَّم المسلمون تربيةَ النشء، وحديث النبي - صلى الله عليه وسلم - لابن عباس - رضي الله عنهما - دليلٌ ظاهر في هذا الباب، فقد كان صبيّ-ا لم يبلغ العاشرة ويردفه النبي - صلى الله عليه وسلم - معه، ويقول له: ((يا غلام، إني أعلِّمك كلمات، احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألتَ فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك، لم يضروك إلا بشي قد كتبه الله عليك...)) الحديث، فعلى مثل هذه الكلمات العظيمة كان يتربى الناشئة.

ومن يتأمَّل واقعَ كثير من أبناء المسلمين، يجد ب-عد-ا ظاهر-ا عن هذا الهدي، فقد يبلغ المرء- عشرين أو ثلاثين سنة وهو لا يحسن كثير-ا من أركان الإسلام، فضلا- عن أن يكون داعي-ا إليها.

إن من صميم التربية تربيةَ النشء على أنهم ر-س-ل الإسلام وشواهد-ه الحيَّة إلى غير المسلمين، كما أن من صميم التربية تقريبَ سِيَر الدعاة والعلماء الذين كانت لهم مواقف- مشهودة، وظهر عليهم النبوغ- والفطنة حالَ الصغر، كمَن حفظوا القرآن قبل البلوغ، أو كانت لهم مواقف عظيمة، بدء-ا من الصحابة كابن عباس وابن عمر - رضي الله عنهما - ومرور-ا بالشافعي والثوري والنووي ومحمد بن عبدالوهاب، وغيرهم كثير.

إن همَّ الدعوة عموم-ا، ودعوة غير المسلمين خصوص-ا، ينبغي أن يحمله كل أحد من المسلمين بما يستطيعه من قول أو فعل أو سلوك، ويستوي في ذلك الكبير- والصغير، والذكر والأنثى، والعالم والعامي، كلٌّ بحسبه ووَفق قدرته واستطاعته، والله يهدي من يشاء بفضله ورحمته.

وقد يستجيب المدعوّ- من غير المسلمين لدعوةٍ من صغير، ويستنكف آخر من قبولها من داعية يملك قوةَ الإقناع والتأثير، ويشهد لذلك ما ذكره أحد- المسلمين الجدد في مدينة الرياض، وهو يعمل مدرب سباحة، قال: إن سبب إسلامه طفل في الثالثةَ عشرةَ من عمره كان يقوم بتدريبه على السباحة، فأحضر له هذا الصغير- عدد-ا من الكتب الإسلامية المترجمة، كما أهدى له نسخة من ترجمة معاني القرآن الكريم، وكانت تلك سبب-ا في هدايته إلى الإسلام.

بهذه السهولة المتناهية يدخل الناس في دين الله، ويقبلون على دين الإسلام؛ ولذا فإن غير المسلمين اليوم بحاجة ماسة لمن يعرض عليهم الإسلام، وما أسهلَ سبلَ الدعوة في هذا العصر على النفوس الصحيحة، وما أشقها على النفوس المريضة! وإن غرس الدعوة في نفوس الصغار بما يستطيعون طريقٌ لهدايتهم، وسبب لحصانتهم، وحفز لغيرهم لسلوك سبيل الدعوة، والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم.



د. عبدالله بن إبراهيم اللحيدان
__________________
موضوع لابد لكم من قراءته
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللهم ارضى عن أبو بكر الصديق و عمر الفاروق و ذي النورين و علي رضي الله عنه و ارضاه
اللهم ارضى عن ام المؤمنين عائشه وجميع امهاتنا امهات المؤمنين
و كل من يطعن بها او بهن اجعل كيده بنحره .. واشغله بنفسه عن الاسلام والمسلمين
اللهم ارضى عن اصحاب نبيك جميعا .. ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين

من لك إذا الم الألم ، و سكن الصوت و تمكن الندم ، ووقع الفوت ، و أقبل لأخذ الروح ملك الموت ، و نزلت منزلا- ليس بمسكون ، فيا أسفا- لك كيف تكون ، و اهوال القبر لا تطاق ولا تهون
avatar
Omar Walid
عضو مميز

عدد المساهمات : 65

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عودة الموقع الرائع المختار الإسلامي

مُساهمة من طرف Omar Walid في الثلاثاء مارس 30, 2010 2:38 am

أعلن في بوابة داماس



منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي
موضوع خاص للشباب....لاحياء في الدين .......لكي يهديك الله
أهلا وسهلا بكـ وليد رشدى.
آخر زيارة لك كانت: 25-03-2010 الساعة 12:13 PM
الرسائل الخاصة: غير مقروء 0, من مجموع 1 رسالة.
لوحة التحكم دليل المواقع فحص البيج رانك المشاركات الجديدة البحث خيارات سريعة تسجيل الخروج عضوية الإمتياز



عرض أول مشاركة غير مقروءة
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1 (permalink)
06-03-2010, 05:00 PM
BIBO
عضو ذهبي


تاريخ التسجيل: Aug 2008
عدد النقاط: 808

موضوع خاص للشباب....لاحياء في الدين .......لكي يهديك الله


بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد ( صل الله عليه وسلم ) و بعد .

فيا إخواني الشباب لقد أنتشر الفساد في العالم الإسلامي اللذي يستهدف الشباب اللذي هو مستقبل الأمه وقد أخترق الفساد بلادنا و مدارسنا وجامعاتنا حتى منازلنا

وأنا شاب مثل كل الشباب أعرف ما يدور في الأزهان وما يفكر فيه كل شاب

لذلك أردت أن أهدي هذه الأستوانه إلى كل إخواني الشباب المسلمين لكي يهديهم الله من كان منهم عاصي ويقع في المعاصي واللملتزم منهم لأنها مفيده إلى كل الشباب

أقسام السطوانه

العاده السيئه



قصة صوره



قصة حب



مش عادي



الاستنماء ( العاده السريه )

أخيرا وليس آخرا

رابط التحميل من

filefront

أضغط على

لا إله إلا الله محمد رسول الله

~~~~~~~~~~ أنتهيت بحمد الله ~~~~~~~~~

يسمح بنقل الموضوع لكي يعم الخير والثواب للجميع وبدون ذكر المصدر

تحياتي






__________________
بسم الله الرحمن الرحيم
( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا )
صدق الله العظيم

3 بطاقة شكر إلى BIBO
abcman, abdelazez, احب الخير
#2 (permalink)
06-03-2010, 05:09 PM
max@max
عضو ذهبي


تاريخ التسجيل: May 2008
عدد النقاط: 293


بارك الله فيك ولك اخى فى الله
جعله الله فى موازين حسناتك وصدقة جارية عنك الى يوم الدين
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
__________________
اللهم أجعل خير عمري اخره
وخير أعمالى خواتمها
وخير أيامي يوم القاك

#3 (permalink)
06-03-2010, 06:14 PM
raedms
الوسـام الماسـي


تاريخ التسجيل: May 2007
عدد النقاط: 2895


جعله الله فى موازين حسناتك
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

#4 (permalink)
06-03-2010, 10:39 PM
BIBO
عضو ذهبي


تاريخ التسجيل: Aug 2008
عدد النقاط: 808


تشرفت بمروركم إخواني وأحبتي في الله
__________________
بسم الله الرحمن الرحيم
( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا )
صدق الله العظيم

#5 (permalink)
07-03-2010, 05:52 PM
يوسفباشا
عضو فعال


تاريخ التسجيل: Feb 2010
عدد النقاط: 30


الله يبارك فيك اخى الكريم بس ممكن سوال ضرورى لو سمحت هى ديه مش اسطوانة لازم؟

#6 (permalink)
07-03-2010, 05:54 PM
يوسفباشا
عضو فعال


تاريخ التسجيل: Feb 2010
عدد النقاط: 30


يا رت اخى الكريم لو تقدر ترد عليا ترد علشان منزلهاش على الفاضى ومشكور جدا جدا جدا

#7 (permalink)
08-03-2010, 12:05 AM
BIBO
عضو ذهبي


تاريخ التسجيل: Aug 2008
عدد النقاط: 808


اقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة يوسفباشا
يا رت اخى الكريم لو تقدر ترد عليا ترد علشان منزلهاش على الفاضى ومشكور جدا جدا جدا
أولا تشرفت بمرورك

ثانيا مش محتاجه أسطوانه حمل وشغل على طول وهي عباره عن ملفات ( audio )

وأنا آسف أنني تأخرت في الرد عليك
__________________
بسم الله الرحمن الرحيم
( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا )
صدق الله العظيم

#8 (permalink)
13-03-2010, 06:29 AM
abdelazez
مهندس إستشارى


تاريخ التسجيل: May 2006
عدد النقاط: 2219


تم تقييم موضوعك يابيبو
لك تحياتى
__________________
بسم الله الرحمن الرحيم
{وبَشّرِ ٱلصَّـٰبِرِينَ ٱلَّذِينَ إِذَا أَصَـٰبَتْه-م م-ّصِيبَةٌ قَال-واْ إِنَّا لِلَّهِ وإنا اليه راجعون }
صدق الله العظيم
(( ماكان الرفق فى شىء إلا زانه 0000 ومانزع الرفق من شىء إلا شانه ))
ماشاء الله لا قوة إلا بالله
إضغط هنا لمشاهدة كل مواضيعى
مع خالص تحياتى
S.E.ABDELAZEZ

#9 (permalink)
22-03-2010, 10:44 PM
BIBO
عضو ذهبي


تاريخ التسجيل: Aug 2008
عدد النقاط: 808


اقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة abdelazez
تم تقييم موضوعك يابيبو
لك تحياتى

شكرا يا باش مهندس على تقييمك

تشرفت بمرورك

لك كل التحيه
__________________
بسم الله الرحمن الرحيم
( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا )
صدق الله العظيم

#10 (permalink)
26-03-2010, 03:36 PM
احب الخير
مشرف منتدى الشريعة


تاريخ التسجيل: Nov 2003
عدد النقاط: 1463




*·.·´¯`·.·* ( اخي الحبيب ) *·.·´¯`·.·*



جزاك الله خير الجزاء ..

جعله الله في موازين حسناتك يوم ان تلقاه ..

*·.·´¯`·.·* ( اللهم آمين .. ) *·.·´¯`·.·*


__________________
كيف نجدد الحب للنبي صلى الله عليه وسلم ??

*.*.*.*.*.*.*.*.*.*

هل سمعتم ألطف وأرق من هذه الشـكوى

*.*.*.*.*.*.*.*.*.*

-·.·´¯`·.·- حجاب المرأة المسلمة -·.·´¯`·.·-

*.*.*.*.*.*.*.*.*.*
شرح مبسط للعبادات .. تابعونا ..
*.*.*.*.*.*.*.*.*.*
كلمة إلى أعضاء كثروا هذه الأيام (مثقف الإيميل كحاطب ليل)
*.*.*.*.*.*.*.*.*.*
ها هي أيام تمر وأشهر تجري ورائها !!!!!
*.*.*.*.*.*.*.*.*.*

#11 (permalink)
26-03-2010, 04:33 PM
BIBO
عضو ذهبي


تاريخ التسجيل: Aug 2008
عدد النقاط: 808


اقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة احب الخير

*·.·´¯`·.·* ( اخي الحبيب ) *·.·´¯`·.·*
اقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة احب الخير



جزاك الله خير الجزاء ..

جعله الله في موازين حسناتك يوم ان تلقاه ..

*·.·´¯`·.·* ( اللهم آمين .. ) *·.·´¯`·.·*




اللهم آمين

تشرفت بمرورك مشرفنا العزيز
__________________
بسم الله الرحمن الرحيم
( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا )
صدق الله العظيم

#12 (permalink)
26-03-2010, 06:14 PM
Ahmed-Under



تاريخ التسجيل: Jun 2007
عدد النقاط: 6871


بارك الله بك أخي الحبيب
__________________
-
-- عـجبٌـت- لـلنار كـيف ينـام هـاربها & عٌـجبـت- للـجنة كـيف ينـام طالـبها --
__________________

#13 (permalink)
29-03-2010, 04:33 PM
BIBO
عضو ذهبي


تاريخ التسجيل: Aug 2008
عدد النقاط: 808


اقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة Ahmed-Under
بارك الله بك أخي الحبيب

تشرف بمرورك أخي الحبيب
__________________
بسم الله الرحمن الرحيم
( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا )
صدق الله العظيم



الرد السريع
الرسالة:

















خيارات
إقتباس المشاركة في الرد؟


« دعوة لتعليم الأطفال كيفية دعوة غير المسلمين | ستنطق على اليهود أحجار الكنيس//للشيخ محمد حسين يعقوب »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 1 والزوار 0)
وليد رشدى

الانتقال السريع


مواضيع ذات صلة
شرح حديث: الدين النصيحة: لفضيلة الشيخ أبي عبد الله محمد سعيد رسلان حفظه الله تعالى
إن الدين عند الله الإسلام
موسوعة فضيلة الشيخ محمد ناصر الدين الالباني (رحمه الله )
من علامات محبة الله لك: ان أعطاك الله الدين و الهدى , فاعلم ان الله يحبك
submission directory - Seo Tools - الاتصال بنا - بوابة داماس - الأرشيف - الأعلى -
Powered by vBulletin®️ Version 3.8.2
Copyright ©️2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
avatar
Omar Walid
عضو مميز

عدد المساهمات : 65

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عودة الموقع الرائع المختار الإسلامي

مُساهمة من طرف اسلام محمد في الجمعة أبريل 09, 2010 10:39 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مشكوررررررررررررررررررررررررررررررررررررر
avatar
اسلام محمد
مشرف اول

عدد المساهمات : 227
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرد

مُساهمة من طرف الهام جابر في الجمعة أبريل 09, 2010 10:48 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] شكرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررا على هذا الموضوع
avatar
الهام جابر
مشرف اول

عدد المساهمات : 199
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عودة الموقع الرائع المختار الإسلامي

مُساهمة من طرف ايمان في الجمعة أبريل 09, 2010 11:13 am

مشكووووووووووووووووووووووووووور يا عمر
avatar
ايمان
مشرف اول

عدد المساهمات : 254
العمر : 23
الموقع : مدرسة ميت ابو خالد الاعدادية

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عودة الموقع الرائع المختار الإسلامي

مُساهمة من طرف اسلام محمد في الجمعة أبريل 09, 2010 11:30 am

شكرررررررررررررررررررررررا علي هذا الموضوع
avatar
اسلام محمد
مشرف اول

عدد المساهمات : 227
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عودة الموقع الرائع المختار الإسلامي

مُساهمة من طرف الهام جابر في الجمعة أبريل 09, 2010 12:20 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] اشكرررررررررررررررررررررررررك
avatar
الهام جابر
مشرف اول

عدد المساهمات : 199
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عودة الموقع الرائع المختار الإسلامي

مُساهمة من طرف اسلام محمد في الأحد أبريل 11, 2010 9:03 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مشكوررررررررررررررررررررررررر
avatar
اسلام محمد
مشرف اول

عدد المساهمات : 227
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى