موقع مدرسة ميت ابو خالد الاعدادية
كل سنه دراسيه زانتم بخير

هموم مصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هموم مصرية

مُساهمة من طرف الهام جابر في الأحد أبريل 04, 2010 10:53 am

فى اليوم العالمى للتضامن مع ضحايا التعذيب .. التعذيب للجميع والوطن للبيع .





طرقات شديدة على باب المنزل ،تبعها إقتحام قوات من أمن الدولة والقوات الخاصة للمنزل ، واستولوا على 27 الف جنيه ، كل هذا حدث دون إذن من النيابة ، وبعد إعتقال دام 4 أشهر تم الافراج عنى ، لتتوالى الاستدعاءات من أمن الدولة من جديد منذ أسبوعين ، وحين ذهبت لمعرفة اسباب الاستدعاء ، قاموا بتعصيب عينى ، حيث تم إستجوابى بعدها عن علاقتى بالاخوان وطلب بعض البيانات الخاصة بالجماعة ، وحين رفضت التصريح بتلك المعلومات ، قال الضابط " واضح إن الأسلوب المحترم مش هينفع " ، ليقوموا بعدها بتجريدى من ملابسى وتوثيق يدى لأعلى وتمرير عصا من بين يدى لخلف ظهرى بحيث تضغط تلك العصا على عمودى الفقرى ، وحين شعرت بالاعياء قال الضابط " اقع انت بس احنا عندنا المستشفى " ،حيث أعقب ذلك موجة من التهديدات بالاعتقال أو تلفيق قضية عسكرية أو حتى جنائية .





لم يكن هذا حديث مواطن غلبان ، بل كانت شهادة المحامى فيصل السيد ، التى صرح بها فى المؤتمر الذى نظمته لجنة الحريات بنقابة الصحفيين بالتنسيق مع الحركة الشعبية لتحرير مصر " غاضبون " ، ولجنة الدفاع عن سجناء الرأى .
















تعذيب المحامين بالجملة

لم يكن الأستاذ فيصل الضحية الوحيدة للتعذيب على يد جلادى الداخلية ، ففى قضايا التعذيب طبقت الداخلية المساواة الحقيقية ، فلم تفرق بين رجل وامرأة وطفل ، كما لم تفرق بين محامى أو صحفى أو قاضى أو حتى مواطن غلبان ..

الأستاذة ندا ماهر محامية من المنوفية ، لم تتمالك دموعها وهى تقص ما تعرضت له على يد رجال العادلى ، فبعد إقتحام منزلها فجرا والقبض على والدتها ، ذهبت للسؤال عن أمها وتهمتها ، لينزل الضابط من الدور الثانى بالقسم مرتديا ترنج وممسكا بفوطة !! ، وقبل أن تبادره ندا بالسؤال عن والدتها بادرها هو بالسب بألفاظ نابية وضربها بقدمه ودفعها الى خارج القسم ، وفى اليوم التالى طالبت بعمل محضر للضابط الا ان ضباط القسم رفضوا ، واستدعوها لمقابلة احد الضباط وكان اخوها يرافقها فاحتجزوه لمدة عشرة ايام ، وقبل ان تدخل للضابط استوقفنى احد العساكر قئلا " اخلعى الجزمة " !! وفى الداخل اخذ الضابط يهددها لعدم ابلاغ النيابة ، حيث هددها باعتقال اخيها وان يجعل امها تلف كعب داير ..

أما تعقيب وكيل النيابة على بلاغها فكان " هذا الضابط اتهم من قبل باطلاق نار فى منطقة سكنية ولازال فى مكانه ، فظبطى أمورك " !! .




وفى كلمة للأستاذ طارق العوضى تحدث عما تعرض له زميله المحامى مجدى ابراهيم ، حيث تم إستيقافه أثناء توجهه مع موكلته لقسم حدائق القبة لتحرير محضر ضد الزوج الذى كان صاحب حظوة داخل القسم ، فما كان من أمين الشرطة الا استيقافه وضربه هو وموكلته ليخرج بعدها ثلاثة ضباط يشاركون أمين الشرطة فى الإعتداء على المخحامى ، ليتم تقييده بعدها بقيد حديدى فى باب الحجز أمام المتهمين ، وكان ذلك بمثابة رسالة للمواطنين بأن من يدافعون عنهم يتعرضون أيضا للتعذيب ..





وللصحفيين نصيب ..






لم تتوقف إعتداءات رجال العادلى على المحامين ، ونال الصحفيين منها نصيب ، ففى فيلم توثيقى عن التعذيب عرضته حركة غاضبون فى يوم التضامن مع ضحايا التعذيب ، تناول الفيلم شهادة الأستاذة سهام شوادة ، حيث تعرضت للضرب أثناء قيامها بتغطية وقفة إحتجاجية نظمها عدد من الشباب فى مايو الماضى للمطالبة بوقف تصدير الغاز لإسرائيل ، فبمجرد خروج الشباب من مبنى مجلس الولة قامت قوات من الداخلية بالاعتداء عليهم ، وقامت شوادة بالتصوير فماكان منهم الا ان تجمع عليها اكثر من ثلاثين رجل للاعتداء عليها ثم القائها من على سلالم مجلس الدولة ، وهو ما ادى لاصابتها بكسر فى الساق وعدد من الكدمات ..




النشطاء .. تعذيب لا يتوقف .








وفى كلمة للأستاذ محمد عبد العزيز المحامى بمركز النديم ، ومحامى الناشط السياسى والمدون أحمد دومة ، الذى حكم عليه بالسجن عام بعد محاكمة عسكرية بتهمة تضامنه مع غزة وعبور الحدود أثناء الحرب الاخيرة على غزة ، وأضاف عبد العزيز " لم يكتفى ضباط الداخلية بالحكم العسكرى فأثناء ترحيل دومة من سجن العريش الى ادارة الترحيلات بقسم الخليفة تمهيدا لنقله لسجن دمنهور ، وهناك قام عدد من الضباط والمجندين بإهانته والإعتداء عليه بالضرب وهو ما نتج عنه كسر بذراعه الأيسر ، ورغم ثبوت ذلك فى التقرير الطبى ، الا ان النيابة قامت بحفظ التحقيق فى القضية ..




شهيد التعذيب








أما الأستاذ محسن بهنسى المحامى فاختار أن يتحدث فى المؤتمر الذى عقدته نقابة المحامين بالتنسيق مع رابطة الهلالى فى ذكرى اليوم العالمى للتضامن مع ضحايا التعذيب عن شهيد التعذيب نصر أحمد عبد الله ، الذى سقط قتيلا فى المنص2ورة كنتيجة للتعذيب من أحد ضباط الشرطة ، حيث توجهت قوة لالقاء القبض على شقيقه وحينما لم يجدوه حاولوا اصطاب أخيه ، ليرفض نصر الخروج معهم ليزيد اصرار الضابط على اصطحابه بالقوة ، حيث بدأت القوة بالاعتداء على نساء وأطفال المنزل ، ليقومو بعدها بضرب نصر وركله وسحله ثم ضربه بحديدة على رأسه أفقدته الوعى ، فاصطحبوه للقسم فاقدا للوعى وألقوه تحت أحد المكاتب حيث أخذ يصارع الموت و
المزيد
avatar
الهام جابر
مشرف اول

عدد المساهمات : 199
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هموم مصرية

مُساهمة من طرف m_ahmed_samy في الإثنين أبريل 05, 2010 3:34 am

شكرا ممتاز

_________________
باسم
avatar
m_ahmed_samy
نائب المدير العام
نائب المدير العام

عدد المساهمات : 731
العمر : 32

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هموم مصرية

مُساهمة من طرف ايمان في الجمعة أبريل 09, 2010 12:05 pm

مشكوووووووووووووره يا لولو
avatar
ايمان
مشرف اول

عدد المساهمات : 254
العمر : 22
الموقع : مدرسة ميت ابو خالد الاعدادية

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى